L'Expert des Nations Unies sur l'orientation sexuelle et l'identité de genre se rendra en Tunisie
News tags: 

 

اقرأ أدناه باللغة العربية

L'Expert indépendant sur la protection contre la violence et la discrimination fondées sur l'orientation sexuelle et l'identité de genre recueille des informations en vue de sa visite en Tunisie, provisoirement prévue du 18 au 28 mai 2021.

Conformément à la pratique établie des titulaires de mandat, l'Expert indépendant accueille favorablement toutes les soumissions pertinentes que les organisations LGBT et autres parties prenantes pourraient souhaiter lui transmettre pour examen en vue de sa visite, telles que :

  • des rapports analytiques ou des enquêtes récentes sur les personnes LGBT en Tunisie ;
  • des informations sur la politique, les programmes et le cadre juridique en matière de protection contre la violence et la discrimination fondées sur l'orientation sexuelle et l'identité de genre ;
  • les questions/préoccupations et situations prioritaires qui méritent l'attention de l'Expert indépendant ;
  • des suggestions sur les questions à examiner et les lieux à visiter ;
  • des suggestions sur les responsables gouvernementaux et les acteurs de la société civile à rencontrer dans les différentes régions en relation avec les lieux à visiter suggérés.


Veuillez soumettre vos informations (si possible en anglais ou en français) avant le 30 avril 2021 à ie-sogi@ohchr.org. Veuillez indiquer "Visite 2021 en Tunisie" dans l'objet du courriel.

Veuillez lire la note d'information (en anglais) pour plus d'informations sur la visite en Tunisie.

a line in rainbow colours

 

مذكرة معلومات أساسية

ولاية الخبير المستقل المعني بالحماية من العنف والتمييز القائمين على أساس الميل الجنسي والهوية الجنسانية 

زيارة قطرية إلى تونس
(١٨- ٢٨ مايو ٢٠٢١ – (يؤكد لاحقاً)) 

مذكرة معلومات أساسية

الخبير المستقل

خبير الأمم المتحدة المستقل المعني بالحماية من العنف والتمييز القائمين على أساس الميل الجنسي والهوية الجنسانية (الخبير المستقل المعني بالميل الجنسي والهوية الجنسانية)، فيكتور مادريغال بورلوز، هو رجل قانون من كوستاريكا. وهو باحث زائر في برنامج حقوق الإنسان بكلية الحقوق بجامعة هارفارد. شغل منصب الأمين العام للمجلس الدولي لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب(IRCT) ، وهي شبكة عالمية تضم أكثر من ١٥٠مركزًا لإعادة التأهيل مع رؤية للتمتع الكامل بالحق في إعادة التأهيل لجميع ضحايا التعذيب وسوء المعاملة حتى ٣٠ يونيو ٢٠١٩. كان السيد مادريغال بورلوز عضوًا في لجنة الأمم المتحدة الفرعية لمنع التعذيب من ٢٠١٣ إلى ٢٠١٦. وقبل ذلك عمل في لجنة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان، ومحكمة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان، والمعهد الدنماركي لحقوق الإنسان.

ولاية الخبير المستقل

عملاً بالقرار ٢٣/٢، كلف مجلس حقوق الإنسان الخبير المستقل بما يلي:

  • تقييم مدى تنفيذ الصكوك الدولية القائمة المتعلقة بحقوق الإنسان فيما يخص طرق التغلب على العنف والتمييز اللذين يمارسان في حق أشخاص على أساس ميلهم الجنسي أو هويتهم الجنسانية، مع تحديد كل من أفضل الممارسات والثغرات الموجودة؛
  • إذكاء الوعي بالعنف والتمييز في حق الأشخاص على أساس ميلهم الجنسي أو هويتهم الجنسانية، وتحديد الأسباب الجذرية الكامنة وراء العنف والتمييز ومعالجتها؛
  • التحاور والتشاور مع الدول وجهات معنية أخرى، بما فيها وكالات الأمم المتحدة وبرامجها وصناديقها، والآليات الإقليمية لحقوق الإنسان، والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، ومنظمات المجتمع المدني، والمؤسسات الأكاديمية؛
  • التعاون مع الدول من أجل تشجيع تنفيذ تدابير تساهم في حماية جميع الأشخاص من العنف والتمييز القائمين على الميل الجنسي والهوية الجنسانية؛
  • التصدي لأشكال العنف والتمييز المتعددة والمتقاطعة والمشدَّدة التي يتعرض لها أشخاص على أساس ميلهم الجنسي وهويتهم الجنسانية؛
  • تنظيم وتيسير ودعم تقديم الخدمات الاستشارية، والمساعدة التقنية، وبناء القدرات، والتعاون الدولي لدعم الجهود الوطنية الرامية إلى مكافحة العنف والتمييز الذي يتعرض له أشخاص على أساس ميلهم الجنسي أو هويتهم الجنسانية.

أنشأ مجلس حقوق الإنسان، بموجب قراره ٢٣/٢ الصادر في يونيو ٢٠١٦، ولاية الخبير المستقل المعني بالميل الجنسي والهوية الجنسانية. تم تجديد الولاية لمدة ثلاث سنوات في عام ٢٠١٩ من خلال القرار ١٨/٤١.

يتوفر مزيد من المعلومات على هذا الرابط: http://www.ohchr.org/EN/Issues/SexualOrientationGender/Pages/Index.aspx

الكلمات الافتتاحية للإعلان العالمي لحقوق الإنسان لا لبس فيها: "يولد جميع البشر أحرارًا ومتساوين في الكرامة والحقوق". وقد تم التأكيد على هذه المبادئ مؤخرًا مع أهداف التنمية المستدامة ، والتي تستند جميعها إلى مبدأ إرشادي واحد: عدم ترك أي شخص يتخلف عن الركب. إن الالتزامات القانونية للدول بحماية حقوق الإنسان للمثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية والمتنوعين جنسانياً راسخة في القانون الدولي لحقوق الإنسان على أساس الإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

يحق لجميع الأشخاص، بغض النظر عن الجنس، الميل الجنسي أو الهوية الجنسانية، التمتع بالحماية المنصوص عليها في القانون الدولي لحقوق الإنسان، بما في ذلك ما يتعلق بالحق في الحياة والأمن الشخصي والخصوصية والحق في عدم التعرض للتعذيب والاعتقال والاحتجاز التعسفي والتمييز والحق في حرية التعبير وتكوين الجمعيات والتجمع السلمي.

لمزيد من المعلومات حول معايير حقوق الإنسان الدولية المعمول بها في هذا السياق، يرجى الرجوع إلى كتيب الناس يولدون أحراراً ومتساوين (الطبعة المنقحة) الذي نشرته المفوضية السامية لحقوق الإنسان في عام ٢٠١٩، وعمل الخبير المستقل، وأول تقريرين رسميين للأمم المتحدة عن العنف والتمييز القائمين على أساس الميل الجنسي والهوية الجنسانية (A/HRC/19/41 و A/HRC/29/23) الذين تم تقديمهم إلى مجلس حقوق الإنسان في عامي 2012 و 2015 على التعاقب. 

إطار الزيارة والغرض منها

في إطار اختصاصات بعثات تقصي الحقائق التي يقوم بها الخبراء، فإن الغرض من زيارة الخبير المستقل هو فهم، بروح التعاون والحوار، كيف تسعى تونس إلى مكافحة العنف والتمييز ضد الأشخاص على أساس ميولهم الجنسية أو هويتهم الجنسانية، مع تحديد أفضل الممارسات والثغرات.

سيقوم الخبير المستقل خلال زيارته بدراسة:

  • المظاهر المختلفة للعنف والتمييز ضد الأشخاص على أساس ميولهم الجنسية وهويتهم الجنسانية، وأسبابها وعواقبها؛
  • تنفيذ الصكوك الدولية لحقوق الإنسان للتغلب على العنف والتمييز ضد الأشخاص على أساس ميولهم الجنسية وهويتهم الجنسانية؛
  • ردود الدولة والتدابير للتصدي للعنف والتمييز ضد الأشخاص على أساس ميولهم الجنسية وهويتهم الجنسانية (الإطار الدستوري والتشريعي والمؤسسي، فضلاً عن الاستجابات المشتركة بين القطاعات للعنف والتمييز)؛
  • آثار التمييز ووصم العار على العنف؛
  • الثغرات والتحديات في تحقيق التزامات الدولة بالقضاء على العنف والتمييز ضد الأشخاص على أساس ميولهم الجنسية وهويتهم الجنسانية (المنع والحماية والمقاضاة).

المثليات، والمثليون، ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية والمتنوعين جنسانياً متنوعين للغاية. سيدرس الخبير المستقل كيف تواجه كل مجموعة تحديات وحقائق مختلفة. كما سينظر في حالة الأشخاص المثليات، والمثليون، ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية والمتأثرين بأشكال متعددة ومتقاطعة ومتفاقمة من العنف والتمييز وأولئك الذين هم في حالات الضعف.

اجتماعات وأنشطة أخرى خلال الزيارة

سيجتمع الخبير المستقل مع المساهمين الوطنيين المشاركين في مكافحة جميع الجوانب المتعلقة بالعنف والتمييز ضد المثليات، والمثليون، ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية، بما في ذلك المسؤولين الحكوميين والمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني وممثلي الأمم المتحدة والأكاديميين والضحايا.

يتم تنسيق الاجتماعات الرسمية، على جميع مستويات الحكومة، من قبل السلطات المركزية بينما يتم إعداد الاجتماعات الأخرى بواسطة الخبير المستقل بدعم من فريق الأمم المتحدة القطري في الميدان.

خلال البعثات القطرية، يقوم الخبير المستقل بزيارات ميدانية ويقضي بعض الوقت خارج العاصمة لفهم قضية العنف والتمييز ضد الأشخاص على أساس ميولهم الجنسية وهويتهم الجنسانية في جميع أنحاء البلاد بشكل أفضل. يدعو الخبير المستقل ويقدر اقتراحات الأماكن والمواقع التي يجب زيارتها أثناء إقامته في البلاد.

يود الخبير المستقل دعوة الجهات الفاعلة في المجتمع المدني لإرسال مدخلات قبل زيارته، مثل:

  1. التقارير التحليلية الحديثة أو الدراسات الاستقصائية حول المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي ومغايري الهوية الجنسانية في تونس؛
  2. معلومات عن السياسات والبرامج والإطار القانوني فيما يتعلق بالحماية من العنف والتمييز على أساس الميل الجنسي والهوية الجنسانية؛
  3. القضايا/الشئون ذات الأولوية والمواقف التي تتطلب اهتمام الخبير المستقل؛
  4. اقتراحات بشأن القضايا التي يجب فحصها والأماكن التي سيتم زيارتها؛
  5. اقتراحات للمسؤولين الحكوميين والجهات الفاعلة في المجتمع المدني للاجتماع في مناطق مختلفة فيما يتعلق بالأماكن المقترحة للزيارة.

يرجى تقديم المعلومات إلى ie-sogi@ohchr.org. يرجى الإشارة إلى "2021 Visit to Tunisia" في عنوان موضوع البريد الإلكتروني.

سينهي الخبير المستقل زيارته إلى تونس العاصمة، حيث سيقدم استخلاصًا نهائيًا للمعلومات للحكومة ويعقد مؤتمرًا صحفيًا لتبادل النتائج الأولية للبعثة.

نتيجة

سيقدم الخبير المستقل توصيات لدعم جهود الحكومة في القضاء على العنف والتمييز على أساس الميل الجنسي والهوية الجنسانية. سيتم تقديم تقرير المهمة إلى مجلس حقوق الإنسان في يونيو ٢٠٢٢.

Subscribe to our newsletters

Get updates on LGBTI rights issues, and on our work to support LGBTI civil society worldwide